إرشيف شهر أكتوبر, 2010

حديث أقرب ..

الإثنين, 11 أكتوبر, 2010

مضت مدّة منذ ذاك الوعد الذي قطعته بالعودة وهذه عودة متأخرة مع كتابة جديدة طويلة نسبيا في صورة حوارات قصيرة منفردة تقرأ كلُ على حدة، تنوعت ما بين الفصحى والنبطي واللغة الإنجليزية كتجربة جديدة، فإليكم :) ..


مِن ذهب؟

قالت: لبست الصمت من أجلك، أسبلته وجررته خيلاءاً، هذا الرداء الطاووسي المغرور، كما تحبه وتقول أني جميلة به.. لكن أما آن الآوان أن أُرخي بعض أزراره .. قائلة أحبّك؟

قلت: كل أزراره!


50%

قالت: وماذا بعد؟

قلت: لا قبل ولا بعد .. أنا رجل نصفيّ، أشكو فوبيا النهاية .. فهنا إنتصفنا وهنا اتوقف

قالت: لا أصدٌّقك!

قلت: حتى أنا لا أصدق إني أصحو في منتصف نومي، لأبدأ نصفا آخر منه!


أكثر

قالت: لماذا تشيح بصرك بعيدا؟

قلت: أنتِ وزهرة الياسمين في شعرك إسراف في الجمال، لذا يستلزم أكثر من عينين لأراكما!


…..؟

قالت: لماذا تحبني؟

قلت: لا تنتظري مني سبقا، فقد خابت إجابات قيس وعنتر قبلي .. كلنا لا نعلم!


أكل ونوم

قالت: قصصك بور، وحرفك مجدب، وكلامك متشابه لا جديد فيه، ماذا حصل لك؟

قلت: الذي حصل .. أنكِ أصبحتِ روتينية، كالنوم والأكل، لا شيء فيكِ يغري الكتابة!


عبقرية*

قلت: كيف تضحكين فتطير من وجنتيك جنيتين؟

كيف ترتبين الريح على ذوائب ماردكِ الأسود؟

كيف تولد القبلة بين عفريتين من النار؟

قالت: إستعذ بالله ..

قلت: أعوذ بهِ من ما مسني من حسنك، وادٍ عبقري تطوف به الجنُة وتعبث!

*أصل كلمة عبقري من عبقر وهو وادٍ كانت تظن العرب بكثرة سكانه من الجن


منطق

قلت: أنا لا امنطق كلام العشق، لكن لم افهم قولك بأني ماؤك الرقراق والمائج؟

قالت: مني هدؤك وثوراتك ..

قلت: وهذا يعني مدّي وجزري ..

قالت: وهذا يعني ..؟

قلت: أنكِ قمر!


Ladies First

قالت: هل تعلم أن النساء أولا؟

قلت: إنها قصة إرتبطت بكيد المرأة، وليس كما يشاع وتظنين.

قالت: حتى أنا؟

قلت: أنتِ أولا!


توابيت الشمس

قلت: حملت الشمس في تابوت الغروب على اكتاف السماء سبعة مرّات، ولم يتنهي غيابك يا حبيبه ..

*

قلت: لا شيء يستحق موت الشمس مرّات كثيرة إلا انتِ، سأنتظر مآتم أخرى!

*أخذتها يد الغياب ولم تقل شيئا!


In English

:She Said

?Is love as sweet as it sounds

:I said

No it’s not

:She Said

?What are these love songs all about then

:I said

!To make it less sorrow


عربي مكسّر

قلت: جفّت شجرة الضلوع ومنك يبس صدري ..

طاح غلاك .. “ورقة خريف” .. انتهى و ماله على عزيز الغصون شفّـ(ي) ..

تركت ورقتك في مهب الريح .. يلفي بها الشرقي ويقفي بها الغربي!

قالت: يا آدمي افهمني .. لا تصدق إنك لا قلت أبسلى .. بتسلي ..! أنا حواء ..

أنا غصنك الأعوج .. لا هزّك الشوق .. تلين شجرتك لأجله وتفزّ(ي) !


| تَصْمـيم : M Z A J Y H 2010 |